شهر رمضان

كيف تقضي أيام رمضان

شهر رمضان

من رحمة الله تعالى بعبادِه أن جعل لهم شهراً عظيماً يأتي كلَّ عام ليغتسلوا من ذنوبهم، ويفتحوا مع خالقهم صفحةً بيضاءَ جديدة يسعون لملْئها بالحسنات والطاعات ليفوزوا بالرضا والجنات، وهو شهر رمضان المبارك، وحتّى يغتنمَ المسلمُ هذه الفرصة حقَّ الاغتنام فلا بدّ من التخطيط للأعمال الصالحة التي سيقوم بها في هذا الشهر. سنذكرُ في هذا المقال كيفيّةَ قضاء أيّام رمضان.

كيفيّة قضاء أيّام رمضان

  • الصيام: هو أوّل الأعمال التي يتقرّب بها العبد من ربّه ليجزيَه بما هو أهله، حيثُ يمتدّ من طلوع الفجر إلى غروبه الشمس. والصيام يجب ألا يكون فقط على الطعام والشراب، بل أيضاً عن كلّ قول يُبغِض الله -عزّ وجل-.
  • صلاة التراويح: وهي مختصّة بهذا الشهر الفضيل، وتكون بعد صلاة العشاء. وقد أبلغنا النبي -صلى الله عليه وسلّم- أنّها بابٌ آخر مع الصيام لغفران الذنوب حين قال: (من قامَ رمضان إيماناً واحتساباً غُفر له ما تقدّم من ذنبه)
  • الاعتكاف: وهو انقطاعُ في العبادة والذكر والدعاء والصلاة لله تعالى، ويكون أشدّ تأكيداً في العشر الأواخر.
  • قراءة القرآن: رمضان هو شهر القرآن، نزل فيه على قلب حبيبنا المصطفى -صلى الله عليه وسلم-، فلا أقلَّ من اغتنام هذا الموسم العظيم في قراءة القرآن بكثرة لنيل الأجر من الله. ولا بدّ من التنبيه على أمر مهمّ، يقتصرُ بعض الناس في قراءة القرآن على هذا الشهر الفضيل، ويتركونَه طيلة الأشهر الباقية، وذلك يعدّ هجراً.
  • الصدقة: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أجْوَدَ ما يكونُ في رمضان، فأفضل الصدقة ما كانتْ في رمضان، فهناك الكثير من الفقراء والمساكين الذين ينتظرون هذا الشهر بفارغ الصبر، ويمكن أن تكون الصدقة بالمال أو الطعام.
  • صلة الرحم: وهي فرصة لكسب الأجر وزيادة المودة وتتطييب الخواطر بين الأرحام الذين ربما يمرّ عليهم في بعض الأحيان عامٌ كامل دون تواصل، وتكون الصلة بالتزاور والدعوة إلى الإفطار لكسب أجرين معاً، أجر الصلة وأجر تفطير صائم، وفي حال البعد يمكن أن تكون الصلة باتصال هاتفيّ، أو بإرسالِ رسالة على الأقل.
  • الإكثار من الذكر والاستغفار والدعاء ومناجاة الله تعالى: خاصّة في أوقات الإجابة بعد الصلوات، وأثناء رفع الأذان، وبعد انتهاء المؤذن من الأذان، وعند الإفطار، وفي وقت السحر، وعند السجود.
  • أداء العمرة في رمضان: وقد بلغ من شأنها أنّها تعدلُ حجّة.
  • المساهمة في تفطير الصائمين: يمكن ذلك من خلال دعوة الأقارب أو الأصدقاء أو الفقراء إلى الإفطار، ويمكنُ المساهمة في توزيع التمر والماء على إشارات المرور، حيث يكون الكثير من الناس في طريقهم إلى البيت أثناء أذان المغرب.
  • تحرّي ليلة القدر: وذلك في العشر الأواخر، من خلال الاجتهاد في العبادة خلال هذه الليالي.
السابق
معلومات عن فضل ليلة القدر
التالي
صلاة قيام الليل في رمضان