علماء القراءات

الإمام يعقوب الحضرمي

ملخص المقال

    iو يعقوب بن إسحاق بن زيد بن عبد الله بن أبي إسحاق، أبو محمد الحضرمي مولاهم

اسمه ونسبه

القراءات العشر للقرآن الكريمهو يعقوب بن إسحاق بن زيد بن عبد الله بن أبي إسحاق، أبو محمد الحضرمي مولاهم، البَصْرِيُّ، أحد القُرَّاء العشرة، وإمام أهل البصرة. وُلِد بالبصرة سنة (117هـ/ 735م).

شيوخه

إسناده في القراءة إلى رسول الله r:

قرأ يعقوب الحضرمي على سلام بن سليمان الطويل، وقرأ سلام على عاصم بن أبي النجود، وقرأ عاصم على أبي عبد الرحمن السلمي، وقرأ أبو عبد الرحمن على علي بن أبي طالب t، وقرأ عليٌّ على رسول الله r.

وقرأ أيضًا على أبي الأشهب العطاردي، ومهدي بن ميمون، وشهاب بن شُرْنُفَة، وسمع من حمزة الزيات، وشعبة، وهارون بن موسى النحوي، وسليم بن حيان، وهمام بن يحيى، وزائدة، وأبي عقيل الدَّوْرَقِيِّ، والأسود بن شيبان، وبرع في الإقراء.

تلاميذه

قرأ عليه رَوْحُ بن عبد المؤمن، ومحمد بن المتوكل رُوَيْسٌ، والوليد بن حسان، وأحمد بن عبد الخالق المكفوف، وأبو حاتم السِّجِسْتاني، وأبو عمر الدُّوري، وخلق سواهم. وممن حدَّث عنه أبو حفص الفَلاَّس، وأبو قلابة الرَّقاشي، وإسحاق بن إبراهيم شاذان، ومحمد بن يونس الكُدَيْمِيُّ.

مؤلفاته

كتاب (الجامع)، قال الزبيدي: “جمع فيه عامة اختلاف وجوه القرآن، ونسب كل حرف إلى مَن قرأه”. و(وجوه القراءات)، وكتاب (وقف التمام).

وفي المخطوطات الإسلامية بمكتبة كمبردج (276) تهذيب قراءة أبي محمد يعقوب بن إسحاق – مخطوط في 30 ورقة.

منهجه في القراءة

يقول الشيخ عبد الفتاح القاضي عن منهج يعقوب الحضرمي في القراءة:

1- له ما بين كل سورتين ما لأبي عمرو من الأوجه.

2- يقرأ من رواية رويس لفظ (الصراط) كيف وقع في القرآن معرفًا أو منكرًا بالسين.

3- قرأ بضم هاء كل ضمير جمع مذكر إذا وقعت بعد الياء الساكنة نحو: (فيهم، عليهم)، وبضم كل هاء ضمير جمع مؤنث إذا وقعت بعد الياء الساكنة نحو: (عليهن، فيهن). ويقرأ من رواية رويس بضم هاء ضمير الجمع إذا وقعت بعد ياء ساكنة ولكن حذفت الياء لعارض جزم أو بناء، نحو: {أوَ لم يكفهم}، {فاستفتهم}.

4- يقرأ الإدغام كالسوسي في بعض الحروف المتماثلة نحو: {والصاحب بالجنب} بالنساء، {لا قبل لهم بها} بالنمل، {أتمدونن بمال} بالنمل.

5- يقرأ من رواية رويس باختلاس هاء الكناية – أي النطق بالهاء مكسورة كسرًا كاملاً من غير إشباع – في لفظ {بيده} حيث وقع.

6- يقرأ بقصر المد المنفصل، وتوسط المد المتصل بقدر أربع حركات.

7- يقرأ من رواية رويس بتسهيل ثاني الهمزتين من غير إدخال ألف.

8- يقرأ من رواية رويس بتسهيل ثاني الهمزتين من كلمتين متفقتين في الحركة، أما المختلفتان فيها فيقرأ بتغيير ثانيهما كما يقرأ عمرو.

9- يقف على هذه الألفاظ بهاء السكت: ( فيم، عم، مم، لم، بم، هو، هي، عليهن، لدى، إلى، يا أسفى، يا حسرتا، ثم).

10- يسكن بعض ياءات الإضافة، ويفتح بعضها.

11- يثبت الياءات الزائدة في رءوس الآي وصلاً ووقفًا نحو: {فلا تفضحون}، {فلا تستعجلون}. كما يثبت غيرها مما لم يكن في رءوس الآي.

12- يقرأ {أن القوة لله جميعًا}، {وأن الله شديد العذاب} بكسر همزة (إن) في الموضعين.

13- يقرأ {نرفع درجات من نشاء} بالياء في (يرفع، يشاء) بدلاً من النون فيهما.

14- يقرأ {فيسبوا الله عَدْوًا} في الأنعام بضم العين والدال وتشديد الواو المفتوحة.

15- يقرأ {من قبل أن يُقْضَى إليك وحيُه} في طه بالنون المفتوحة في موضع الياء المضمومة، مع كسر الضاد ونصب الياء في (نَقْضِيَ)، ونصب الياء في (وحيَه).

16 – يقرأ {وكلمةُ الله هي العليا} في (التوبة) بنصب التاء.

ثناء العلماء عليه

قال أبو حاتم السجستاني: “يعقوب بن إسحاق من أهل بيت العلم بالقرآن والعربية وكلام العرب والرواية الكثيرة والحروف والفقه، وكان أقرأَ القُرَّاء، وكان أعلم من أدركنا ورأينا بالحروف والاختلاف في القرآن وتعليله، ومذاهب أهل النحو في القرآن، وأروى الناس لحروف القرآن وحديث الفقهاء”. وقال ابن أبي حاتم: “سُئِل أحمد بن حنبل عنه فقال: صدوق”. وقال ابن الجزري: “وكان يعقوب من أعلم أهل زمانه بالقرآن والنحو وغيره، وأبوه وجَدُّه”.

وفاته

عاش الإمام يعقوب الحضرمي 88 سنة، وتُوفِّي بالبصرة سنة (205هـ/ 821م). رحمه الله، وأسكنه فسيح جناته.

المراجع

– غاية النهاية في طبقات القراء.. ابن الجرزي.

– معرفة القراء الكبار.. الذهبي.

– إبراز المعاني من حرز الأماني.. أبو شامة عبد الرحمن بن إسماعيل.

السابق
عبد الله بن عامر الدمشقي
التالي
الإمام ابن كثير المقرئ